31/10/2017

فورد إف150 رابتر شاحنة قوية بمزايا لا تضاهى

لطالما كانت فورد إف 150 رابتر واحدة من أقوى الشاحنات وأكثرها صلابة، وقد صنعت هذه الشاحنة المنيعة لتحقيق هدف واحد هو تدمير التوقعات والقيام بالمستحيل. وتحمل إف 150 رابتر المواصفات المميزة لشاحنات صحراء باها الشهير ، لذا فهي تتميز بكثير من الرشاقة والتنوع في الاستخدام مع الرحابة ، هذا بالطبع بجانب كونها الشاحنة الأكثر صلابة وذكاءً وقدرة بين أجيالها المتتابعة. إنها سيارة فريدة بين سيارات الأداء القوي فوق الطرق الوعرة ، مع محرك وشاصي ونظام تعليق خاص يمكنها من الانطلاق بسرعة فوق الطرق الصحراوية الصعبة والزحف فوق التضاريس الصخرية الوعرة. وبفضل حرصها الدائم على توفير كل ما من شأنه إرضاء زبائنها ، قامت فورد بإعادة تصميم شاحنة إف 150 رابتر بالكامل وتم تجهيزها بجسم من الألمنيوم عالي الصلابة يشبه ما يتم استخدامه في السيارات العسكرية ، مع تزويدها بهيكل من الصلب عالي القدرة وهو ما أسهم بشكل كبير في خفض وزنها بمقدار 500 رطل مقارنة بالطراز السابق وبالتالي تعزيز قدراتها فوق الأراضي الوعرة. ومع تقنية محرك إيكوبوست الجديدة كليًا ، أصبح وزن الجيل القادم من إف 150 رابتر أفضل لتصبح أكثر رشاقة على التضاريس الوعرة.   

 

كما تتفاخر إف 150 رابتر بمنفذين لإخراج العادم لأول مرة مع عجلات ألمنيوم قياس 17 بوصة وإطارات الجيل القادم من نوع بي إف جودريتش القادرة على التعامل مع كافة التضاريس . وتأتي فورد إف 150 رابتر بمحرك إيكوبوست جديد من الجيل الثاني سعة 3.5 لتر بقدرات عالية وكفاءة أفضل في استهلاك الوقود مقارنة بالمحرك السابق سعة 6.2 لتر ثماني الاسطوانات، حيث يقدم المحرك الجديد قوة صافية مقدارها 421 حصانًا وعزمًا صافيًا مقداره 678 نيوتن متر. ومحرك إيكوبوست سعة 3.5 لتر المجهزة به رابتر هو محرك حصري في تشكيلة إف 150 ، إذ يقترن به ناقل حركة 10 سرعات جديد كليًا لمزيد من تحسين الكفاءة. وهناك العديد من التقنيات الجديدة التي أضيفت للطراز الحالي والتي أسهمت في تحسين أداء رابتر بحيث تكون سهلة الانقياد فوق أي نوع من التضاريس ؛ ومن ذلك نظام الدفع الرباعي الجديد وعلبة نقل العزم حسب الحاجة الجديدة كليًا، مع تقنية متطورة سهلة الاستعمال لمساعدة السائق عند السير فوق الطرق الوعرة. وتقوم علبة نقل الحركة الجديدة في إف 150رابتر بإدارة عملية توزيع القوة بين العجلات الأمامية والخلفية ، وتقوم بالجمع بين أفضل مزايا الدفع عبر القابض والدفع على كل العجلات حسب الحاجة ، فضلاً عن قفل ميكانيكي للدفع الرباعي لمنح العجلات مزيدًا من القوة على الأسطح المنزلقة.

 أما التقنية الرائدة لوضعية القيادة على الطرق الوعرة المتوافرة في إف 150 رابتر فقد تطورت ليحل محلها نظام جديد كليًا لإدارة التضاريس ، والذي يمكن السائق من اختيار الوضعيات التي من شأنها تعظيم ديناميكيات القيادة حسب الظروف البيئية – سواء الثلجية أو الطينية أو الرملية وغيرها. وتقوم ست وضعيات معدة مسبقًا بمساعدة الشاحنة على التعامل بيسر مع جميع التضاريس وظروف القيادة. وهذه الوضعيات هي الوضعية العادية وهي للقيادة اليومية ، وضعية الشارع للقيادة عالية الأداء ، وضعية الطرق الممهدة ، وضعية الطقس وهي خاصة بالتعامل مع الأمطار ، وضعية الطين والرمال ، وضعية باها للتنقل بسرعة عالية فوق الطرق الصحراوية، والوضعية الصخرية وهي الخاصة بالسير بسرعة بطيئة فوق الصخور. كما يتوافر في إف 150 رابتر ديفرنشل تورسن أمامي والذي يزيد من قدرات الشاحنة على الطرق الوعرة ، حيث يقوم النظام بزيادة قبضة الطرف الأمامي للشاحنة ويتيح لها أن تجر نفسها فوق العوائق والطرق المتدرجة لأعلى – حتى عند تقسيم قدرات الجر بين العجلتين الأماميتين. وتأتي إف 150 رابتر بماصات صدمات قياسية من نوع فوكس ريسنج مع تقنية التخطي الداخلية التي تعمل على تخميد وتصليب نظام التعليق أثناء السير فوق التضاريس القاسية ، بما يساعد على منع انخفاض الشاحنة . وقد تم زيادة قطر علب ماصات الصدمات الأمامية والخلفية من 2.5 بوصة إلى 3 بوصات لتحسين الأداء . وهو ما سمح لنظام التعليق بالتحرك في حيز أكبر في في الأمام والخلف .  

استفسر الآن 



آخر الأخبار